صحة وتغذية

احذروا تناول هذه الأطعمة من دون طهو

الاحداث - ازداد في الآونة الأخيرة الجدل حول فوائد وأضرار تناول الأطعمة النيئة التي تدخل في بعض الوجبات الأساسية للعديد من الشعوب حول العالم.
فالكبة النيئة مثلاً هي من الأطعمة التي تزيّن الموائد في بعض الدول العربية، بينما يُعتبَر السوشي من الأطباق الأساسية في اليابان، هذا فضلاً عن توجّه البعض إلى تناول البيض وهو شبه نيء. لذلك ارتأينا أن نتناول وإياك هذا الموضوع ونطلعك على بعض أنواع الأطعمة التي من الممكن أن تشكل خطراً على الصحة إذا تم تناولها من دون طهو.
1 اللحوم غير المطهوة: فهي من الممكن أن تحتوي على أنواع عديد من البكتيريا الضارة بصحة الجسم مثل بكتيريا الإيكولاي التي يمكن أن تكون موجودة في اللحوم الحمراء النيئة، والسالمونيلا التي تتواجد في لحم الدجاج غير المطهو على حرارة مناسبة، إضافة إلى أنواع البكتيريا الأخرى التي يمكن أن تكون موجودة في الأسماك والرخويات البحرية النيئة، مثل عدوى بكتيريا Vibrio vulnificus التي كانت نادرة في السابق ولكن حالات الإصابة بها ازدادت بنسب عالية في السنوات الأخيرة. لذلك ينصح الخبراء بطهي اللحوم جيداً قبل تناولها لتفادي التسمم الغذائي الخطير.
2 البيض: يمكن أن يحتوي بكتيريا السالمونيلا التي تسبب الإصابة بحمّى التيفية أو ما يعرف باسم التيفويد، وهي من الممكن أن تكون شديدة الخطورة على صحة الجسد.
ومن ناحية أخرى، يحتوي البيض على أنواع من البروتينات التي تُعتبَر غير مفيدة إذا تم تناولها نيئة، ولا يستطيع الجسم الإستفادة منها إلا بعد تعرّضها إلى الحرارة، أي بعد سلق البيض أو قليه.
3 الحليب غير المبستر: يحب بعض الأشخاص تناول الحليب بارداً من دون تسخينه، وذلك ليس خطيراً إذا كان الحليب من النوع المبستر والمعقّم أي الخالي من البكتيريا.
أما الحليب غير المبستر ومنتجات الأجبان المصنوعة منه لا يُنصح باستهلاكها لأنها من الممكن أن تحتوي على بعض أنواع البكتيريا مثل السالمونيلا، الإيكولاي، والليستيريا، وهذه البكتيريا يتم التخلص منها خلال عملية البسترة التي يزيد أيضاً من مدة صلاحيته ويسهّل حفظه.